الدكتور

لتمكين الثقافي وأساليب التكيف في المجتمع.. في مؤتمر لذوي الإحتياجات الخاصة بآداب المنوفية

ادارة الاعلام

12/12/2018

نظم اليوم قسم الإجتماع بكلية الآداب جامعة المنوفية بالتعاون مع الإدارة العامة لثقافة المنوفية مؤتمر التمكين الثقافي لذوي الإحتياجات الخاصة تحت عنوان "القدرات الخاصة وأساليب التكيف في المجتمع..الواقع والمأمول" وذلك تحت رعاية الدكتور أسامة مدني عميد الكلية وصبري عبد الرحمن مدير عام الثقافة في المنوفية .
وفي بداية المؤتمر أكد الدكتور جمال حماد رئيس المؤتمر، وأستاذ علم الاجتماع بالكلية أن أحد المؤشرات الهامة في ظل تقارير التنمية البشرية في العالم وترتيب الدول ، يبقى مرهونا بمدي ما تقدم هذه الدول لذوي القدرات الخاصة والتي تعاني من ظروف لا دخل لهم فيها، مما أصبح لزاما على كل المجتمعات الإهتمام الكافي والرئيسى في توفير كل السبل والآليات الكفيلة لحمايتهم ومساعدتهم على إثبات وتحقيق الذات.
وأضاف عبد الرحمن ان الفئات ذوي الاحتياجات الخاصة علي الرغم ان القانون قد أتاح لها نسبة لشغل الوظائف ، وأقر لها مزايا أخرى، إلا أن هذه الفئة مثلها مثل غيرها تعانى من مشكلات ومعوقات تتطلب أحيانا تدخلا تشريعيا، أو إتاحة معرفية بسبل التعامل والتعاون بينهم وبين أفراد ومؤسسات المجتمع من خلال الحملات الإعلامية الموجهة. 
وتضمنت فعاليات المؤتمر جلستين، الأولي بعنوان ( ذوي القدرات الخاصة ورؤية العلوم الإنسانية) وبرئاسة الدكتور محيي سليمان ، وتضمنت محاضرتين حول رؤية علم الاجتماع القانوني لذوي الإحتياجات الخاصة ،والثقافة وذوي القدرات الخاصة، حاضر فيهما الدكتورة ثريا عبد الجواد وكيل كلية الآداب السابق ، والدكتور ماهر الضبع رئيس قسم الإجتماع. 
وتضمنت الجلسة الثانية برئاسة الدكتورة علا الزيات استاذ علم الاجتماع الطبي بالكلية ، استعراض ٤ أبحاث حول الفئات الخاصة بين القانون والرعاية الإجتماعية، ذوي الإعاقة بين نظرة قاصرة وامل منشود، حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مصر بين الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ودستور ٢٠١٤ وقانون ١٠ لسنة ٢٠١٨ ، عناية الشرائع بذوي الإعاقة ، وذلك للباحثين الدكتورة هند مليجي، والدكتور أحمد النمر، ونادية الفرماوي ، وأيمن عبد الخالق.

 

 

 

 

 



Top