الدكتور

نقل الأعضاء البشرية بين الطب والقانون في ندوة بآداب المنوفية

إدارة الاعلام

18/12/2018

عقد قطاع شئون التعليم والطلاب بكلية الآداب جامعة المنوفية ندوة ثقافية تحت عنوان (نقل الاعضاء البشرية بين الطب الشرعي والقانون الجنائي) وذلك تحت رعاية الدكتور أسامة مدني عميد الكلية والدكتورة ايملي حمادة وكيل الكلية لشئون القطاع، حاضر فيها الدكتور محمود الحيوي وكيل كلية الحقوق وأستاذ قانون المرافعات، والدكتورة شرين رجب مدرس الطب الشرعي بكلية الطب جامعة المنوفية.
وفي بداية الندوة أكدت الدكتورة ايملي ان هذه الندوة هي الثانية ضمن سلسلة ندوات يعقدها القطاع تحت شعار( من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) ، وتناولت الندوة الأولي نقل الاعضاء من الناحية الشرعية، والتي وافقت عليها مع مراعاة لبعض الضوابط والشروط.
وأضاف التحيوي ان القاعدة العامة في القانون انه يجوز نقل وزراعة الأعضاء وذلك بشروط وضوابط قانونية، ففي عام ٢٠١٠ صدر قانون ينظم هذه القضية ، وفي عام ٢٠١٧ أصدر قانون يعلم عقوبات المخالفين والتي تصل إلى حد الإعدام، وأهم شروط القانون ، ان يكون الشخص بالغ وغير مصاب بعدوي وان يتم بأماكن محددة حاصلة على ترخيص من الجهات المختصة.
وأضافت رجب انه يجوز نقل الاعضاء من الميت والحي ولكن بضوابط محددة ، ويتم نقل الاعضاء من الميت بعد موت الدماغ وقبل موت الخلايا مع عدم فصل أجهزة التنفس لحين الانتهاء من نقل جميع الأعضاء الموصى بها ، ويتم نقل الاعضاء من الحي علي سبيل التبرع وذلك لتحقيق منفعة حقيقية للمريض الذي يحتاج إليه.

 

 

 

 

 



Top