فيروس كورونا بين الوقاية والعلاج في ندوة بتمريض المنوفية

فيروس كورونا بين الوقاية والعلاج في ندوة بتمريض المنوفية

إدارة الإعلام

29/01/2020

عقدت كلية التمريض بجامعة المنوفية ندوة توعوية تحت عنوان" فيروس كورونا بين الوقاية والعلاج" تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة و الدكتور أحمد فرج القاصد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة إيناس قاسم عميد الكلية والدكتورة آمال شحاته وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

أشارت الدكتورة آمال شحاته إلي أن الندوة تأتي ضمن سلسلة ندوات تعقدها الكلية للتوعية بكيفية الوقاية من فيروس كورونا حرصا من الكلية علي سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية والجامعة
وقد تناولت الندوة التعريف بفيروس كورونا وكيفية العدوي والأعراض وسبل الوقاية والاحتياطات التي يجب إتباعها أثناء الانتقال والسفر

وأوضحت الندوة أن أعراض فيروس كورونا،تتمثل في الإصابة بالحمّى و السعال وضيق النفس والإجهاد العام.القيء والإسهال وارتفاع درجة الحرارة سيلان الأنف والتهاب الحلق في حالة الإصابة تصبح الأعراض شديدة وغير محتملة بعد ٣ أيام من الاصابةبالمرض وتسبب الالتهاب الرئوي ، وقد توقف بعض أجهزة الجسم عن العمل، مثل القلب والكلى، فتنتهي حياة المُصاب.

واكدت الندوة أن الفيروس ينتقل عن طريق الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطس. أو لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس، ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العين. والتواجد في الأماكن العامّة المزدحمة ومخالطة المصابين المباشرة

ونبهت الندوة الي ضرورة غسل اليدين جيدًا وباستمرار بالماء والصابون أو المواد المطهّرة الأخرى، خصوصًا بعد السعال أو العطس، واستخدام دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها و تجنّب ملامسة العينين والأنف والفم باليد قدرالمستطاع، فاليدان يمكن أن تنقلا الفيروس بعد ملامستها للأسطح الملوثة بالفيروس. ووضع الكمامات الطبية في أماكن التجمعات

حاضر في الندوة الدكتورة نجلاء عبد الموجود أحمد

 

 

 

 

 



Top